تأثير تلاوة القرآن على القلب وفضل قراءته يومياً

تأثير تلاوة القرآن

تأثير تلاوة القرآن على القلب وفضل قراءته يومياً

قراءة القرآن لها فضل هائل، فهو نور يضيء دروبنا بالإيمان، ونرفع به درجاتنا، فإنّ لقارئ القرآن الأجر الضخم من عند الرحمن، كما ورد في خطاب روي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلَامٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ». أخرجه البخارى.

تأثير تلاوة القرآن على القلب

صرح المستقصي فى الإعجاز العلمى للقرآن الكريم، عبد الدائم الكحيل، إن القرآن يحدثنا عن تأثير الاستماع إلى آياته على القلب، والعلماء اليوم يؤكدون ضرورة الاستماع إلى الأصوات التي يحبها الإنسان لعلاج قلبه من النوبات القلبية، بل ولعلاج أكثرية الأمراض.

واستكمل «عبد الدائم الكحيل» في بحث له، أن الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها إتخاذ بها، والقرآن فيه شفاء للمؤمن وفقدان للكافر، يقول تعالى: «وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا» (الإسراء: 82)، وربما يعترض يسير من الملحدين إذا قلنا له إن صوت القرآن يؤثر على القلب ويجعله مستقرًا وهذا ما عبر عنه القرآن بقوله تعالى: «الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ» (الرعد: 28).

وأوضح: بل الاكتشاف الجديد أن أطباء من فنلندا عرضوا 60 عليلًا يعانون من نوبة قلبية إلى صوت الموسيقى ووجد أن للموسيقى أثرًا في شفاء القلب وزيادة مقاومته للمرض، ويقول المستقصي Teppo Sarkamo من جامعة هلسنكي: الموسيقى يمكن أن تكون شغل جدًا لمرضى القلب والذين يعانون من نوبات قلبية وهي مادة متدنية السعر لا تكلف شيئًا، لقد وجدوا أن النوبات القلبية التي يتعرض لها السقيم تدع تأثيرا سلبيًا على إدراكه وذاكرته، ولكن بعد أن تم وضع كل عليل في الجو الموسيقي الذي يرغب به أو الذي يرتاح لسماعه حدث تحول للأحسن ملموس في مستوى الذاكرة، واستقرار في تطبيق القلب.

Recommended For You

About the Author: venice

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *