من ترك هذه الصلاة أو تأخر عنها مصيبته كبيرة جدا

تأثير تلاوة القرآن

من ترك هذه الصلاة أو تأخر عنها مصيبته كبيرة جدا

قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن مقر الدعوات كما جاء عن النبي -عليه الصلاة والسلام- الصباح، ثم الظهر، ثم العصر، ثم المغرب، ثم العشاء؛ مقر أساسي، ولا يسقط -كما يقول أهل العلم- إلا بنسيانه، أو بخشية فوات وقت اختيار الحاضرة.

واستكمل عثمان، فى إجابته على سؤال « حكم من أدرك دعاء العصر جماعة سوى أنه لم يكن صلى الظهر ؟»، أن الذي لم يصل الظهر عليه أن يبدأ بدعاء الظهر، ثم يصلي العصر، ما لو أنه مقيمًا أم مرتحلًا، يبدأ بصلاة الظهر، ثم يصلي بعدها العصر، ولو كمية أنه مسافر ودخل مع جماعة يصلون العصر فإنه يصليها بنية الظهر، ثم حتى هذه اللحظة ذلك يأتي بدعاء العصر؛ اهتمام لهذا المقر الأساسي، ولا ينبغي أن يسأل هل هم يصلون العصر أم الظهر؟، وإنما يدخل ويصلي الظهر ثم يصلي العصر.
التصديق

Recommended For You

About the Author: venice

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *