هل الميت يسمع بكاء أهله قبل وقف على قدميه بقبَره ويتعذب به؟

تأثير تلاوة القرآن

هل الميت يسمع بكاء أهله قبل وقف على قدميه بقبَره ويتعذب به؟

هل الميت يسمع بكاء أهله قبل وقف على قدميه بقبَره ، وهل يشعر بمن يزوره؟، وأيضاً هل يسمع الميت من يدعو له؟، وأمور أخرى متنوعة تحير الكثيرون عن عالم البرزخ وأهل القبور، خاصة مع كثرة الاعتقادات والأقاويل الخاطئة عن ذاك العالم، ولعل أول تلك الأسئلة التي تطرح حتى هذه اللحظة موت أحبائنا في الحال، هو هل الميت يسمع بكاء أهله قبل نهض بقبَره أو هل الميت يشعر بمن يبكي بالأعلى ؟، وهل تحرقه الدموع وتعذبه في قبره ؟، ولعل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها إلا هالك، كما ورد في المحادثة ، أنه صرح الرسول- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – « تَرَكْتُكُمْ عَلَى المَحجّةُ الْبَيْضَاءِ ، لَيْلُهَا كَنَهَارِهَا لا يَزِيغُ عَنْهَا إِلاَّ هَالِكٌ»، ففي سنته الشريفة نجد مبتغانا وكل إجابة من شأنها تثلج صدورنا الملتهبة بالحزن على من فارقونا.

هل الميت يسمع بكاء أهله قبل نهض بقبَره ، ففيها ورد أنه لا توجد نصوص في الشريعة تؤكد أن المتوفى يشعر بمن يحزن عليه، بينما أن البعض يظنون بأن الميت يعرف عنه جميع الأمور ينتج ذلك له، فليس ثمة معلومات مضمونة في ذلك توميء إلى صحة ذلك، لكن النصوص التي وردت في السنة المشرفة لا تدل إلى أن الميت يشعر بمن يحزن بالأعلى، أو بمن يذرف الدمع بالأعلى.

هل الميت يسمع بكاء أهله قبل وقف على قدميه بقبَره ، وقد ورد في السنة أنه متى ما أزور وأسلم فوق منه يرد عليّ السكون وعندما أقرأ له القرآن وأدعو له فيصل إليه الثواب لكن لم يرد في السنة على أن روحه محلقة حولي وتشعر بي فهذا ليس بصحيح، والثابت أنه لا يوجد في الشريعة نصوص تدل في ما يتعلق بـ أنه من يحزن أو يبكي عليهم يشعر به الميت.

Recommended For You

About the Author: venice

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *